البروستات

أهم أسباب و أعراض مرض سرطان البروستات

أسباب مرض سرطان البروستات


  • تشكل أمراض السرطانات أحد أخطر أنواع الأمراض حول العالم و خصوصاً في بداية اكتشاف المرض من عدة سنوات. حيث لم يكن بالإمكان معالجة المرض قبل أن يتم اكتشاف طرق لعلاج المرض والتي شكلت. بريق أمل لكل الأشخاص الذين عانوا من هذا المرض. من ضمن أبرز هذه الأمراض هو سرطان البروستات الذي شاع انتشارها خلال السنوات الأخيرة ولعل أن هناك العديد من الأسباب وراء ذلك. 

ضمن هذا المقال سنقدم شرح واضح و مفصل حول مرض سرطان البروستات. بما في ذلك شرح طبيعة المرض و أسبابه و أيضاً طرائق علاجه. وكل ما هو جديد في الطب حول هذا المرض.

ما هو سرطان البروستات؟ 

يعد مرض سرطان البروستات من الأمراض التي تهاجم غدة البروستاتا و تسبب أذية بالغة فيها عند الذكور.كما هو معلوم فإن غدة البروستاتا هي غدة ذات حجم صغير. موجودة عند الذكور و وظيفتها الأساسية إنتاج الحيوانات المنوية التي لها الدور الأساسي في عملية التكاثر عند الإنسان. 

من المهم ذكره أن مرض سرطان البروستات يقوم بمهاجمة هذه الغدة دون أذية أي جزء آخر من الجسم. وهذا ما يشكل ناحية إيجابية مهمة مقارنةً بأنواع السرطانات. الأخرى التي قد تؤذي أكثر من عضو في الجسم و تسبب انتشار واسع جداً.

لا يوجد شيء محدد يمكن ذكره حول مدى خطورة هذا المرض فقد يهاجم الغدة بشكل بطيء. ووفق منحى أضرار خفيف، و لكن أيضاً قد يهاجم هذا المرض غدة البروستاتا بشكل سريع و خطير مشكلاً أذية بالغة بوقت قصير جداً. وهذا النوع بعد خطير جداً و صعب التحكم به. 

أعراض سرطان البروستات
أعراض سرطان البروستات

ما هي أعراض الإصابة بهذا المرض؟ 

توجد العديد من أعراض سرطان البروستات و التي إذا ظهرت قد تكون مؤشر واضح للإصابة. و قد يساهم الظهور المبكر للأعراض في إمكانية معالجة المرض بشكل أسرع و الحصول على نتائج أفضل فيما لو لم تظهر أعراض مبكرة، 

و لكن أحياناً قد يكون الشخص نفسه مؤثر سلبي على إمكانية معالجة هذا المرض عندما يهمل ظهور الأعراض وعدم اكتراثه لهذا الأمر، من أبرز أعراض مرض البروستات:

اقرأ أيضاً: أقوى مضاد حيوي لعلاج التهاب البروستات

  • تظهر أعراض و مشاكل فيما يخص عملية التبول عند الشخص المصاب بهذا المرض، و من المهم عند ابتداء. مثل هذه الأعراض مراجعة الطبيب في السرعة القصوى و عدم تأجيل الأمر أبداً. 
  • ثم يبدأ ظهور نسبة من الدم أثناء عملية التبول وهذه تعد من أكثر الأعراض المنبهة للشخص في حال إصابته بهذا المرض. 
  • لا يقتصر ظهور الدم أثناء عملية التبول فقط بل يتعدى ظهور الدم ليظهر ضمن السائل المنوي و هذا أيضاً. يعد من الأعراض التي تنبه الشخص لوجَد أمر غريب يستدعي مراجعة الطبيب المختص. 
  •  كذلك قد يمر الشخص بأعراض فقدان الوزن بشكل كبير وخلال فترة قصيرة من الزمن مع أن الشخص. لا يكون قد اتبع نظام غذائي صحي بهدف إنقاص الوزن و هذا العرض يعد شائع بشكل كبير حيث أغلب الأشخاص الذين ينصابون بمرض سرطان البروستات. يظهر لديهم عرض نقص الوزن المفاجئ و السريع. 
  • أيضاً تظهر أعراض ضمن عظام الجسم قد تكون مؤشر لهذا المرض. من ضمن هذه الأعراض هي ألم في العظام دون سبب عام مثل القيام بجهد عضلي أو نقص نسبة فيتامينات معينة ضمن الجسم. 
  • كما يعاني الشخص المصاب من مرض سرطان البروستات من ضعف قوة الانتصاب و من الضروري مراجعة الطبيب المختص. في حال ضعف قدرة الانتصاب لوجَد الشك في حدوث هذا المرض أو غيره. 

هذه الأعراض تعد أبرز ما يتم حدوثه في حال حدث مرض سرطان البروستات لدى الذكور. و في حال ظهور اي عرض مما سبق يجب على الشخص أن يزور طبيبه و عدم تأجيل هذه الزيارة لوق لاحق أبداً. 

ما هي أسباب مرض سرطان البروستات؟ 

من أكثر الأمراض التي يدور حولها جدل كبير في الأسباب التي تسببها هي أمراض السرطان بكل أنواعه، و كذلك الأمر بالنسبة لمرض سرطان البروستات. فلا يمكن أن نقول أن هناك سبب محدد وواضح و مؤكد لحدوثه و لكن بالطبع يوجد عوامل مؤهبة لحدوث هذا المرض و التي قد تكون مسبب لحدوثه، من أبرز هذه العوامل :

  • تناول الكحول المخدرات تعد مؤهب قوي  لتحريض حدوث هذا المرض لدى الذكر، حيث تم إثبات خطورة تناول هذه المواد. و تأهيبها لحدوث هذا المرض و غيره من الأمراض الخطيرة. 
  • يعد التدخين ايضاً عامل مؤهب لحدوث مرض سرطان البروستات و غيره من أنواع السرطانات و خصوصاً عنما يكون الشخص مدخن بشراهة و بمعدل تكرار مرتفع جداً. 
  • كذلك زيادة الوزن تعد عامل مؤهب آخر لحدوث هذا المرض. حيث تعد السمنة الزائدة عامل مؤهب لحدوث الكثير من الأمراض. ولا يقتصر هذا على حدوث السرطان فقط بل هي تؤدي لحدوث أمراض القلب و غيره. 
  • ايضاً تم إثبات نسبة انتشار واسعة وكبيرة لمرض سرطان البروستات بين كبار السن ممن بلغ عمرهم خمسون سنة. و مافوق و هذا يؤكد أن عامل السن متعلق بظهور هذا المرض بشكل كبير. 
  • الوراثة لها دور واضح في ظهور هذا المرض، و لكن مع ذلك لم يتم تصنيف هذا المرض. ضمن الأمراض التي تنتقل من خلال الوراثة حيث لم يتم إثبات ذلك أبداً. 
  • تم الحديث خلال بعض المراجع و الأبحاث أن الأشخاص ذوي البشرة السمراء. معرضون للإصابة بمرض سرطان البروستات. أكثر من الأشخاص ذوي البشرة البيضاء ولكن لم يذكر أسباب واضحة وراء ذلك أبداً. 

ما هي طرق علاج مرض سرطان البروستات؟ 

تم العمل بشكل كبير من خلال التطورات و التجارب و الأبحاث  التي حدثت في مجال الطب. بهدف الحصول على طرق لمعالجة مرض سرطان البروستات بغية مساعدة العالم في الخلاص من هذا المرض. و منحهم أمل كبير في سبيل ذلك، من ضمن هذه الطرق:

  • تعد الجراحة أحد الطرق التي أحرزت نجاح كبير في سبيل علاج هذا المرض حيث تتم الجراحة وفق طريقة معينة تم اعتمادها بناءً على دراسات عديدة و تجارب كبيرة. 
  • قد تكون المعالجة المعتمدة على المواد الكيماوية مفيدة في مثل هذه الحالات و لكن هذا الخيار يترك للطبيب المختص لكي يتخذه. 

مثل هذه الطرق من العلاج و خاصةً الجراحية تعد بمثابة إنقاذ للشخص المصاب. 

قد يعجبك : هل يعود الانتصاب بعد استئصال البروستاتا

ما هي طرق الوقاية من الإصابة به؟ 

توجد العديد من النصائح المفيدة لتفادي إصابة الذكور بمرض سرطان البروستات. منها اتباع نظام غذائي صحي بعيد عن المأكولات الضارة. وممارسة التمارين الرياضية بانتظام، الابتعاد عن التدخين أو  التقليل منه. الانتباه لتفادي زيادة الوزن، إجراء الفحوصات باستمرار و مراقبة صحة الجسم العامة خاصةً عند التقدم في السن. 

أخيراً، إن مرض سرطان البروستات يعد من الأمراض التي شاع ظهورها بشكل متزايد. وهذا ما يدفع الذكور لتجنب العادات السيئة من تناول أغذية غير صحية أو إهمال ممارسة التمارين الرياضية و تناول الكحول و التدخين وغيرها. فإن خطورة هذا المرض في حال لم يتم اكتشافه بشكل مبكر. يستدعي من كل شخص الاهتمام بصحته و الانتباه في حال ظهور اي عرض من الأعراض التي ذكرناها سابقاً. 

 

زر الذهاب إلى الأعلى