دوالي الخصية
أخر الأخبار

دوالي الخصية: ماهي أعراض دوالي الخصيةوأسبابها وطرق علاجها ؟ طبيبك

تشخيص دوالي الخصية

إن دوالي الخصية هو ضخم للأوردة داخل كيس الصفن، وهي مشابهة لحد كبير لدوالي الوريد المعروفة في الساقين.

كذلك، تعد دوالي الخصية سبباً شائعاً لانخفاض إنتاج الحيوانات المنوية وانخفاض جودة الحيوانات المنوية. مما قد يؤدي إلى العقم، ومع ذلك، لا تؤثر كل دوالي الخصية على إنتاج الحيوانات المنوية. ويمكن أن تتسبب دوالي الخصية أيضاً في فشل نمو الخصيتين بشكل طبيعي أو تقلصهما.

أعراض دوالي الخصية

غالباً لا ينتج عن هذه الدوالي أي علامات أو أعراض، وفي حالات نادرة، قد يسبب الألم، والذي قد يؤدي الألم إلى:

  • تختلف من الانزعاج الحاد إلى البليد
  • يزيد مع الوقوف أو المجهود البدني، خاصة على مدى فترات طويلة
  • تتفاقم على مدار اليوم
  • كن مرتاحاً عندما تستلقي على ظهرك
  • ضعف الخصوبة

مع مرور الوقت، قد تتضخم دوالي الخصية وتصبح أكثر وضوحاً، وتم وصف دوالي الخصية بأنها تشبه “كيس من الديدان”، وقد تتسبب الحالة في حدوث تورم في الخصية، دائماً تقريباً في الجانب الأيسر.

متى يتوجب عليك رؤية الطبيب

بما أن دولي الخصية غير مصحوبة بأي أعراض فلا يتم معالجتها حتى تتفشى وتصل لمراحل متقدمة حيث يتم اكتشافها غالباً عندما يقوم المريض باختبار الخصوبة أو عند إجراء الفحوص البدنية الروتينية.

ومع ذلك، إذا شعرت بألم أو تورم في كيس الصفن، أو اكتشفت وجود كتلة في كيس الصفن لديك، أو لاحظت أن حجم الخصيتين مختلفتين عن بعضهما وغير متناسبتين بالحجم. أو أصبت بهذا المرض في فترة شبابك. أو عانيت من مشاكل في الخصوبة، فعليك أولاً أن تتصل بالطبيب المختص. كذلك، يمكن أن يسبب بعض هذا الحالات في حدوث تورم في كيس الصفن أو ألم في الخصية، وبعضها يتطلب علاجاً فورياً.

أسباب دوالي الخصية

ينقل الحبل المنوي الدم من الخصيتين وإليهما. ليس من المؤكد ماهو سبب حصول هذه الدوالي، وبالرغم من ذلك ، يعتقد الكثير من الخبراء أن هذه الحالة. تتشكل عندما تمنع الصمامات الموجودة في داخل الأوردة ضمن الحبل الدم من حصول التدفق بالشكل الصحيح. كما يؤدي النسخ الاحتياطي الناتج إلى اتساع أو تمدد الأوردة الدموية. وقد يتسبب هذا في تلف الخصية وفي بعض الحالات يؤدي إلى تدهور الخصوبة.

عوامل الخطر المؤدية لدوالي الخصية

ليس واضح وجود أي عومل خطر مخيفة لدوالي الخصية لذا لا تقلق عزيزي. فالحالات التي يجب عليك مراجعة الطبيب مذكورة في المقالة وهي حالات يمكنك ملاحظتها بنفسك قبل أن تفكر بزيارة الطبيب أو طلب استشارة.

المضاعفات

يمكن أن يؤدي دوالي الخصية إلى مجموعة مشاكل وأمراض وهي:

ضمور الخصية المصابة مع العلم أنه الجزء الأكبر من الخصية يتكون من أنابيب منتجة للنطاف، لذا عندما تتضرر الخصية، تنكمش الخصية وتلين. ولكن للأسف لن يكون معروف ما هو السبب وراء تقلص الخصية. لكن الصمامات التي توقف عملها لن تسمح للدم بالجريان فهو يتجمع في الأوردة، علماً أن هذا التجمع هو مسبب أساسي لتلف الخصيتين.

العقم فقد تحافظ دوالي الخصية على درجة الحرارة المحلية في الخصية أو حولها مرتفعة جداً، مما يؤثر على تكوين الحيوانات المنوية وحركتها ووظيفتها.

تشخيص دوالي الخصية

"تشخيص

أولا يتوجب على الطبيب أن يقوم بالفحص السريري الجسدي، والذي قد يكشف عن وجود كتلة ثخينة نوعاً ما فوق الخصية تبدو على شكل كيس من الديدان. وحسب حجمها فإذا كانت كبيرة فسيكون الطبيب قادراً على الشعور بها. وفي بعض الحالات إذا اعتقد الطبيب بأنك مصاب بهذه الدوالي الأصغر.

فسيطلب منك أن تقف وتأخذ نفساً عميقاً ثم حبسه عند الضغط عليهما، وبذلك سيظهر مع الطبيب إن كنت تعاني من تضخم الأوردة.

بالإضافة إلى ذلك، إذا كان الفحص البدني غير حاسم، فقد يطلب طبيبك فحص كيس الصفن بالموجات فوق الصوتية. ويمكن استخدام هذا الفحص لتضمن عدم وجود سبب آخر لأعراضك. 

علاج دوالي الخصية

في البداية يمكننا القول بأن العلاج لبعض حالات دوالي الخصية غير مهم، كما يمكن للمصابين به الإنجاب دون الحاجة لمراجعة الطبيب ولكن. إذا شعر المريض بأي ألم أو ضمور غير طبيعي للخصية أو استمر لوقت طويل حتى حدث حمل للمرأة. فيجب عليه زيارة طبيب فوراً، لأنه من المرجح عندها أن يخضع لعملية إصلاح دوالي الخصية.

ولكن على الطبيب أن يشرح للمريض الغرض الأساسي من العمل الجراحي لكيلا يقلق فهو عبارة عن إغلاق للوريد المصاب فقط وذلك من أجل إعادة تدفق الدم للمسار الصحيح. أما إذا كان المريض عقيم فإن علاج دوالي الخصية بالعمل الجراحي سيحسن قدرته على الإنجاب ويعالج حالة العقم الموجودة. وكذلك يحسن من جودة الحيوانات المنوية باستخدام أساليب وتقنيات مخصصة للإخصاب.

ولذلك، ينطوي إصلاح دوالي الخصية على مخاطر قليلة نسبياً، والتي قد تشمل:

 

  • تكرار دوالي الخصية
  • تراكم السوائل حول الخصيتين (القيلة المائية)
  • عدوى
  • تلف الشريان

تشمل طرق المعالجة ما يلي:

الجراحة المفتوحة حيث يتم هذا العلاج عادة في العيادة الخارجية، أثناء التخدير العام أو الموضعي، وعادةً ما يقترب الجراح من الوريد من خلال الفخذ (الأربية أو تحت اللسان)، ولكن من الممكن أيضاً إجراء عمل جراحي بسيط في البطن أو في أسفل فخذ المريض.

التقدم الذي حدث في مجال الإخصاب وعلاج الدوالي إلى تقليل المضاعفات التي تحدث بعد الجراحة مع العلم أن استخدام المجهر الجراحي هو أهم هذه التطورات. والذي من خلاله يستطيع الطبيب الجراح رؤية منطقة العلاج بشكل أفضل أثناء العملية. وآخر هو استخدام الموجات فوق الصوتية دوبلر، والتي تساعد في توجيه الإجراء.

يكون الألم الناتج عن هذه الجراحة خفيفاً بشكل عام. ولكنه قد يستمر لعدة أيام أو أسابيع، وقد يصف طبيبك مسكنات للألم لفترة محدودة بعد الجراحة. بعد ذلك، قد ينصح الطبيب بأخذ جرعات معينة من المسكنات الألم التي لا تحتاج لوصفة طبية. مثل أسيتامينوفين أو إيبوبروفين لتخفيف الانزعاج.

وأيضاً، قد ينصحك طبيبك بعدم ممارسة الجنس لفترة من الوقت. وفي أغلب الأحيان، سوف يستغرق الأمر عدة أشهر بعد الجراحة. قبل أن تظهر التحسينات في جودة الحيوانات المنوية من خلال القيام بتحليل السائل المنوي. وبذلك لن يستغرق أكثر من ثلاثة أشهر لتكوين النطاف من جديد. 

جراحة المناظير حيث يقوم الجراح بعمل شق صغير في بطنك ويمرر أداة صغيرة عبر الشق لرؤية وإصلاح دوالي الخصية، ويتطلب هذا الإجراء تخديراً عاماً.

الانصمام عن طريق الجلد وبذلك يقوم أخصائي الأشعة بإدخال أنبوب في وريد في الفخذ أو الرقبة يمكن من خلاله تمرير الأدوات، وعند مشاهدة الأوردة المتضخمة على الشاشة. يقوم الطبيب بإطلاق لفائف أو محلول يتسبب في حدوث ندبات لإنشاء انسداد في أوردة الخصية. مما يقطع تدفق الدم ويصلح دوالي الخصية، ولا يتم استخدام هذا الإجراء على نطاق واسع مثل الجراحة.

زر الذهاب إلى الأعلى