ضعف الحيوانات المنوية

أسباب ضعف الحيوانات المنوية وعدم قدرتك على تخصيب بويضة زوجتك

ضعف الحيوانات المنوية | أسباب ضعف الحيوانات المنوية وتشخيصه

ضعف الحيوانات المنوية باختلاف أسبابه يعني عدم القدرة على تخصيب البويضة، ومن ثم عدم القدرة على الإنجاب..

وتعتمد صحة الحيوانات المنوية على العديد من العوامل منها حركة الحيوانات المنوية وكميتها وشكلها وقدرتها على اختراق البويضة وكذلك حملها للعدد الصحيح من الكروموسومات.

فإذا حدث أي خلل في إحدى تلك العوامل ضعُفت الحيوانات المنوية وأصبح هناك مشكلة في خصوبتك.

أسباب ضعف الحيوانات المنوية

قد يكون ذلك الضعف نتيجة عدة أسباب من بينها:

– مشكلة جينية وُلدت بها تؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.

– تعرضك لعوامل خارجية كالتدخين وشرب الكحوليات.

– تناول بعض الأدوية التي تؤثر على صحة الحيوانات المنوية مثل السترويدات وهرمون التوستيستيرون وهرمون الإندروجين.

 – بعض الأمراض مثل الفشل الكلوي.

 – مشاكل في الهرمونات مثل نقص هرمون التوستيستيرون يؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية.

– ارتفاع درجة الحرارة الخصية يؤدي إلى تغير شكل الحيوانات المنوية وقلة حركتها وكذلك قلة عددها.

– بعض أمراض الخصية مثل الخصية المعقلة أو دوالي الخصية.

– مشاكل في إفراز هرمون الغدة النخامية المسئول عن تحفيز إنتاج الحيوانات المنوية ويؤدي أيضا إلى انكماش الخصية.

– القذف الخلفي وهو رجوع السائل المنوي الذي يحتوي على الحيوانات المنوية إلى المثانة بدلا من العضو الذكري؛ فيؤدي ذلك إلى اختفاء الحيوانات المنوية.

تشخيص ضعف الحيوانات المنوية

الطريق الأمثل لتشخيص أي مشاكل في صحة الحيوانات المنوية هو تحليل السائل المنوي ..

ولكن قبل إجراء ذلك التحليل يسأل الطبيب الرجل عن تاريخه المرضي إن كان يعاني من اضطرابات سابقة أو خضع لجراحة أو تناول عقاقير معينة، أو تعرض للسموم.

ثم يبدأ بإجراء الفحص الجسدي لاستبعاد وجود تشوهات جسدية مثل الخصيتين المعلقتين، وكذلك قياس نسبة هرمون التوستيستيرون، وتكون أخر خطوة هي تحليل السائل المنوي.

– تحليل السائل المنوي للرجل:

يُجرى ذلك التحليل بأخذ عينتين من السائل المنوي، وتُحفظ العينة في درجة حرارة الغرفة ويُجرى تحليلها خلال 30 إلى 60 دقيقة، فإذا ظهرت النتيجة وكان أقل من 40% من الحيوانات المنوية ذات حركة طبيعية فذلك يعني أنك تعاني من ضعف حركة الحيوانات المنوية.

يساعد ذلك التحليل في تقييم صحة الجهاز التناسلي الذكري والقذف.

– تحليل الهرمونات:

يُجرى ذلك التحليل إذا ظهر تشوهات أو نقص في عدد الحيوانات المنوية في تحليل السائل المنوي، وفيها يُقاس مستوى هرمون التحوصل وهرمون التوستيستيرون المسئولين عن إنتاج الحيوانات المنوية.

– التحليل الجيني:

وفيه يتم فحص وتحليل الكروموسومات عن طريق أخذ عينة من الدم.

 

نصائح لتقوية الحيوانات المنوية

إذا شُخصت بـ ضعف الحيوانات المنوية ، فعليك ببعض الخطوات التي قد تساعدك في علاج مشكلة الحيوانات المنوية وقلة الخصوبة..

ومن أهم تلك النصائح:

– تناول الأطعمة الصحية كالدجاج والسمك واللحوم لاحتوائهم على فيتامين ب12 وكذلك الطماطم والموالح والسبانخ فيتامين ج والمكسرات كاللوز والبندق؛ إذ تساهم كل تلك الأطعمة في الحفاظ على صحة الحيوانات المنوية وزيادة عددها.

– تجنب تناول اللحوم المصنعة والسكريات ومنتجات الألبان.

– مارس التمارين والأنشطة الرياضية لتحفيز حركة الحيوانات المنوية.

– تجنب السمنة لأنها تقلل من مستوى هرمون التوستستيرون المسئول عن إنتاج الحيوانات المنوية.

– تجنب التدخين وتناول الكحول والكافيين إذ أثبتت الدراسات أن تناولهم بكثرة يؤثر بالسلب على عدد الحيوانات المنوية.

– تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على الفيتامينات والمعادن.

 

الخاتمة

أسباب ضعف الحيوانات المنوية متعددة وقد تؤثر على عدد الحيوانات المنوية أو حركتها أو شكله وبالتالي تؤثر على الخصوبة، لذلك عليك الذهاب إلى الطبيب لإجراء تحليل السائل المنوي وغيره من الفحوصات لتحديد العلاج المناسب.

ولا تنسى دورك في اتباع نظام حياة صحي لتقوية صحة حيواناتك المنوية.

 

المصادر

what is male infertility

What Is Sperm Motility and How Does It Affect Fertility?

The 7-Step Checklist to Healthy, Fertile Sperm

Problems With Sperm

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى