جراحة امراض الذكورة

أفضل طرق عملية تكبير القضيب

عملية تكبير القضيب

قد يعتقد البعض بأن العمليات التجميلية فقط للنساء لكن في الحقيقة يتواجد عمليات تجميل للرجال. حيث يتم اعتبار عملية تكبير القضيب من أشهر العمليات التجميلية الخاصة بالرجال.

حيث أن أغلب الرجال يسعون دوماً من أجل تكبير وتطويل العضو الذكري لديهم. حتى لو بمقدار صغير مع العلم بأن البعض قد يعاني من مشكلة ما سببت قصر في القضيب.

بالإضافة إلى أن الغالبية يعتقدون بأن ازدياد طول القضيب لديهم يعطيهم مظهر جذاب وأكثر إثارة. بالنسبة للشريكة وهذا ما يمكننا التأكد منه من خلال الحوار مع الشريكة في هذا الخصوص.

لكن في حال قمت باستشارة الطبيب واقترح عليك إجراء عملية تكبير القضيب. فإن هذه المقالة ستكون مناسبة لك لأننا سنتحدث عن هذه العملية بشكل مفصل لكن في البداية لنتعرف على الفئة التي تحتاج عملية تكبير القضيب.

من الذي بحاجة عملية تكبير القضيب؟

أفضل طرق عملية تكبير القضيب

بعض الرجال يكون لديهم مرض لوكر رومسيندروم ويتصف هذا المرض بأن العضو الذكري للشخص يكون قصير في وضع الراحة.

وفي هذه الحالة يكون أمام المريض خيارين إما أن يتقبل وضعه على ما هو عليه أو أن يجري عملية تكبير القضيب.

مع العلم بأن هذا المرض لا يؤثر على الانتصاب والعلاقة الجنسية. لكن البعض يكون غير راضي عن شكل العضو الذكري لديه فيشعر بأنه بحاجة لإجراء هذه العملية.

اقرأ أيضاً: أفضل 6 طرق لتكبير القضيب

بالإضافة إلى أن إجراء هذه العملية يحتاج إلى توفر مجموعة من الشروط لدى المريض. وفي حال عدم توفر هذه الشروط فإنه لا يمكن أن يتم إجراء هذه العملية وأبرز هذه الشروط:

1- يجب أن تكون صحة الرجل جيدة ولا يعاني من أي أمراض مزمنة مثل مرض السكري والضغط والقلب. فهؤلاء الأشخاص لا يمكن أن يتم إجراء هذه العملية لهم.

2- يجب أن يكون الرجل قد قام بإجراء عملية الطهارة أو التطهير التي يتم إجراؤها للأطفال الصغار.

3- كما يجب أن يكون الرجل غير مدمن على التدخين وهذا من أبرز شروط عملية تكبير القضيب.

4- ويجب ألا يكون الرجل قد أجرى عمليات جراحية في منطقة العضو الذكري. وفي حال تم إجراء عملية ما يجب إخبار الطبيب المشرف على الحالة بذلك وهو سيقرر هل تناسبك العملية أم لا.

5- كما يشترط ألا يعاني المريض من أي مرض معدي لأن هذا سيكون خطير على المحيطين.

وهنا لا بد أن نذكر بأن عملية تكبير القضيب لها طرق عديدة ومتنوعة وتحديد الطريقة المناسبة يتم بالاعتماد على حالة ووضع المريض الصحي بالإضافة إلى هدف المريض من إجراء هذه العملية.

ما هي طرق عملية تكبير القضيب؟

إذاً يوجد عدة طرق من أجل إجراء عملية تكبير القضيب فليس كل الرجال حالتهم واحدة. حيث لكل واحد ظرف صحي محدد ولكل شخص ظروف خاصة به.

مع العلم بأننا عندما نذكر عبارة عملية تكبير القضيب فنحن نقصد إجراء عملية  تضمن إحداث شق جراحي. وبالتالي يحتاج المريض لتخدير حيث يختلف نوع التخدير تبعاً لنوع الطريقة المستخدمة في العملية.

بذلك فإن عملية تكبير القضيب ليست بالأمر السهل بل هي عملية جراحية يحتاج المريض بعد إجرائها. لفترة نقاهة حتى يتعافى والطرق التي يتم اتباعها في العملية هي:

1- عملية الهندسة النسيجية:

ظهرت هذه الطريقة لأول مرة في عام 1999 وتعتبر واحدة من أبرز أساليب عملية تكبير القضيب. حيث تقوم هذه الطريقة على القيام بإدخال أنبوب يتم صنعه من البوليميرات الصناعية تساعد في زيادة حجم العضو الذكري.

حيث يتم ذلك بعد القيام بسلخ جلد العضو الذكري لتزيد عملية تكبير القضيب هذه سمك العضو الذكري بمقدار يتراوح بين ال 1.9 سم وال 4 سم.

وهذه الزيادة نعتبرها مقدار ممتاز يساعد المريض في الحصول على الرضا. ويرفع من مستوى الثقة بالنفس كما يساعد في عيش حياة جنسية صحيحة.

أما سلبيات هذه الطريقة فتتمثل في ارتفاع تكاليف مادة البولمير الصناعي. بالإضافة إلى وجود احتمال في  عدم تقبل الجسم لهذه المادة عدا عن أنه من الممكن أن يتم حدوث بعض التلف في الأعصاب الحسية أثناء العملية.

2- عملية تكبير القضيب بقص الرباط:

إن العضو الذكري مؤلف من قسمين أحدهما ظاهر للخارج والثاني مختفي فهو في الداخل يرتبط مع عظام الحوض عبر ارتباط معلق.

وفي هذه العملية يتم قص هذا الرباط من أجل القيام بتحرير قسم من الجزء الداخلي من أجل الحصول على قضيب أطول. حيث يمكن أن توفر عملية تكبير القضيب هذه طول للعضو الذكري بمقدار يتراوح بين 3 سم وال 5 سم.

لكن على الرغم من أن هذه العملية توفر طول جيد للعضو الذكري يرضي المريض بدرجة كبيرة إلا أنها تملك عيوب عديدة.

فهذه العملية قد تؤثر على عملية الانتصاب بدرجة كبيرة فيحدث ضعف في القدرة الجنسية. بالإضافة إلى تحرك القضيب في حالات السكون وحدوث حالة من عدم الاستقرار كما أن بعض الحالات قد حدث لديهم سلس بولي.

3- عملية حقن دهون:

تهدف هذه الطريقة إلى استخدام مواد طبيعية قدر الإمكان بحيث يتم شفط دهون من الجسم ذاته. واستخلاص هذه الدهون من المناطق التي تتكدس فيها مثل البطن والأرداف.

من ثم يتم حقن هذه الدهون المستخلصة في العضو الذكري وذلك بعد تصفية هذه الدهون. ومعالجتها في حال تواجد فيها شوائب كي لاتتسبب بأي ضرر للقضيب.

بذلك سنحصل على قضيب أسمك وأعرض بمقدار 3 إلى 5 سم وهذا يرضي الرجل بدرجة كبيرة كما يساعد في الحصول على رضا الشريكة أيضاً.

بالإضافة إلى ذلك يعتبر الأخصائيون أن هذه الطريقة رخيصة نوعا ما وذلك لأن المواد المالئة وهي الدهون. يتم استخلاصها من جسم المريض ذاتها لكن تبقى تكلفة معالجة الدهون.

أما سلبيات هذه الطريقة فهي في امتصاص الجسم لجزء من هذه الدهون وقد تم التغلب على هذه السلبية بزيادة كمية الدهون المحقونة.

وقد يحدث بعض الالتهابات في القناة الخاصة بالقضيب مع تغير في شكل القضيب. بحيث يتواجد جزء نحيف وجزء عريض لكن على العموم يتم اعتبار هذا النوع من العمليات على أنها من أفضل الخيارات.

قد يعجبك : تكلفة عملية تكبير الذكر في الأردن

4- عملية نحت وشفط دهون العانة:

في الحقيقة هذه العملية لا تتم على العضو الذكري بحد ذاته إنما تتم على المنطقة السفلية المحيطة به. حيث يتواجد فئة من الرجال الذين لديهم سمنة مفرطة في هذه المنطقة.

ونتيجة هذه السمنة يظهر العضو الذكري لديهم قصير لذلك تعتمد عملية النحت على التخلص من دهون المنطقة التي تحيط بالقضيب.

عدا عن أن تكدس الدهون في هذه المنطقة من أكثر الأمور المزعجة للرجال. وبشكل خاص عند القيام بعلاقة حميمية فهي تعيق بدرجة كبيرة.

مع العلم بأن شفط الدهون يتم من خلال إحداث شق أو جرح يعتبر بسيط نوعاً ما. ويتم إجراء العملية خلال مدة ثلث ساعة تقريباً.

بالإضافة إلى أن التخدير يكون موضعي فالعملية لا تحتاج إلى تخدير عام. بالإضافة إلى أن نتائج العملية فورية وترضي المريض بدرجة كبيرة.

أما عيوب هذه العملية فهي قليلة الخطورة بالمقارنة مع الأساليب الأخرى حيث قد يحصل بعض الالتهابات للعضو الذكري لكن يزول هذا الالتهاب بسرعة بعد فترة من الزمن.

التخطيط لعملية تكبير الذكر:

إن هذا النوع من العمليات لا يتم بهذه السهولة والسرعة بل يجب أن نمر بعدة خطوات قبل القيام بإجراء العملية وهي:

1- مرحلة مراجعة الطبيب المسؤول:

في البداية يجب أن نقوم بمراجعة الطبيب المختص ليصف لنا التحاليل اللازمة. والفحوصات التي تساعد في تقييم حالتنا بشكل كامل.

وبناءّ على تقييم الطبيب لوضع المريض يتم اختيار الطريقة التي تناسب الحالة بالضبط. فنوع العملية يعتمد على حالة المريض الصحية من جهة وعلى هدف المريض من هذه العملية من جهة أخرى.

2- اختيار العملية المناسبة:

في هذه المرحلة يكون الطبيب قد أصبح على اطلاع كامل بحالة المريض الصحية. فيتحدث ويحاور  المريض ليعرف سبب رغبته بإجراء هذه العملية.

وبناء على كل هذه البيانات يتم وضع الاحتمالات لأسلوب العملية الذي يتناسب مع بيانات المريض.

3- مرحلة الاستعداد:

في هذه المرحلة يكون قد تم تقرير نوع العملية التي يرغب المريض بإجرائها والتي تناسب حالته. بحيث يتم إطلاع المريض على كافة إيجابيات وسلبيات العملية.

كما يتم الاتفاق على الموعد المناسب لإجراء العملية بحيث يطلب الطبيب من المريض تحقيق بعض الشروط في يوم العملية.

4- مرحلة التخدير:

في هذه المرحلة يكون المريض قد حضر في الموعد المحدد من أجل العملية. ويتم تطبيق التخدير حسب نوع العملية التي تم اختيارها.

فهناك عمليات تحتاج تخدير موضعي مثل عملية نحت وشفط الدهون من منطقة العانة. وهناك أنواع تحتاج تخدير عام مثل طريقة الهندسة النسيجية.

5- مرحلة إجراء العملية:

في هذه المرحلة يتم تنفيذ العملية من خلال إحداث شق جراحي. بحيث يختلف حجم هذا الشق تبعاً لنوع العملية المراد تنفيذها.

على سبيل المثال في حال كانت العملية هي قطع الرباط المعلق فالشق سيكون كبير نسبياً. أما في حال كان نوع العملية هو حقن دهون فسيكون الشق صغير جداً أما في حال عملية الهندسة النسيجية فسيتم سلخ جلد العضو الذكري بأكمله.

بعد إجراء الشق الجراحي يتم تنفيذ الهدف من العملية بحيث تختلف الطرق. ويبقى الهدف الأساسي واحد هو تطويل القضيب.

في النهاية يتم إغلاق الشق الجراحي بعد تنفيذ العملية ويتم وضع ضمادات على الجرح كي يلتئم بأسرع وقت ممكن.

نصائح بخصوص عملية تكبير القضيب:

توجد مجموعة من النصائح بخصوص عملية تكبير القضيب يمكننا أن نتبعها قبل تقرير إجراء العملية وهذه النصائح هي:

1- في البداية يجب أن ندرك جيداً بأن هذه المنطقة حساسة جداً ومن غير المعقول العبث فيها بشكل عشوائي. حيث يمكننا أن نلاحظ بأن أغلب أنواع العمليات السابقة لديها مضاعفات قد تفقدنا كل شيء نملكه لهذا السبب يجب التأني قبل القيام بأي فعل.

2- وفي حال رغبنا بإجراء العملية فيجب أن نقوم بسؤال طبيب متخصص ذو سمعة حسنة. كي نتأكد من أن هذا الطبيب سيعطينا تشخيص وعلاج مناسب لحالتنا ولن يحاول أن يتاجر بنا أو أنه يسعى لأن يروج لعملياته.

3- كما يجب أن نكون على اطلاع كامل بكل ما يخص العملية قبل إجرائها. وسيكون من الجيد أن نسأل الأشخاص الذين قاموا بإجراء هذه العملية في ما سبق وهل حصلوا على نتائج أما لا.

4- بالإضافة إلى ذلك فيجب أن نقتنع بما أنعمه الله علينا حيث أن بعض الناس يرغبون بمثل هذه العمليات على الرغم من أنهم لا يعانون من أي مشكلة وهذا الأمر خاطئ.

5- كما يجب أن يكون هناك حوار واضح وصريح مع الشريكة وسؤالها بشكل أو بآخر عن رضاها عن مستوى الحياة الجنسية بينكما حيث يتواجد الكثير من النساء اللواتي يختلفنّ بالرأي بخصوص الحجم والطول للعضو الذكري.

6- في حال كانت المشكلة لدينا بسيطة فيمكننا أن نعتمد على الطرق الطبيعية التي تتمثل بتناول الأغذية المفيدة والتي تحتوي على عناصر تساعدنا في التغلب على هذه المشكلة مثل فيتامين c وفيتامين a بالإضافة إلى حمض الفوليك والزنك والنحاس.

7- كما يمكننا استخدام طرق التدليك بالزيوت مثل زيت السمسم وزيت الزيتون وغيرها من الزيوت التي تساعد في إراحة العضلات بالتالي زيادة تدفق الدم وتحسين عملية الانتصاب بدرجة كبيرة.

اقرأ المزيد : عملية جراحية لتكبير القضيب “العضو الذكري”

هل يمكن اجراء عملية تكبير القضيب؟

إن إجراء عملية تكبير الذكر لا تتم بين ليلة وضحاها حتى أن اتخاذ القرار بإجراء عملية كهذه يحتاج إلى الكثير من المعلومات والبيانات.

عدا عن أنه توجد مجموعة من الشروط التي يجب أن تتوفر لدينا في حال رغبنا بإجراء عملية تكبير القضيب فهي عملية دقيقة وصعبة لا يمكن لأي جسم أن يتحملها.

حيث يجب أن نستشير طبيب مختص يساعدنا في اتخاذ القرار الصحيح وذلك بناء على تحاليل وفحوصات طبية يتم إجراؤها من أجل تحديد وضع المريض الصحي بشكل صحيح.

وفي حال تم تقرير حاجة المريض للعملية فيتم تحديد نوع العملية بناء على حالة المريض وهدفه من هذه العملية.

مع العلم بأن مثل هذا عمليات لا يحتاجها سوى الرجال الذين لديهم صفة غير طبيعية في العضو الخاص بهم والذي يكون ناتج عن سبب وراثي أو عن حادث معين كان قد تعرض له.

كيف يتم تكبير العضو الذكري في اسبوع؟

لا يمكن لنا أن نقوم بتحديد مدة واضحة يمكن خلالها أن يتم تكبير القضيب لكنن يمكننا ذكر مجموعة من الطرق الطبيعية التي تساعدنا في هذا الخصوص.

مع العلم بأن هذه الطرق لا تحتاج إلى جراحة ويمكن أن نحصل خلالها على نتائج ومن أبرزها:

1- استخدام جهاز الشفط الذي يعمل على سحب العضو الذكري بحيث يتم ذلك على مراحل.

2- استخدام جهاز شد الذكر وهذه الطريقة أيضاً يجب أن تتم على مراحل

3- القيام بتمارين في المنزل تساعد في تطويل العضو الذكري وهذه التمارين يجب أن نلتزم بها يومياً لمدة لا تقل عن 4 أشهر أو أكثر حتى نحصل على نتيجة مرضية.

4- استخدام حبوب ولصقات من أجل تكبير الذكر بحيث يجب أن نختارها مرخصة وألا يكون الهدف منها فقط التجارة.

5- تخفيف الوزن قدر الإمكان لأن تراكم الدهون في المنطقة السفلية يعطي إيحاء بأن القضيب قصير.

5- استخدام طريقة مضخة الفراغ التي تساعد في تكبير العضو الذكري.

6- استخدام أوزان كي يتمدد العضو الذكري وبالتالي يزداد طوله.

ما هي تكلفة عملية تكبير القضيب؟

هذا النوع من العمليات يكون مكلف كثيراً فهي عمليات دقيقة جداً وفي بعض الحالات قد نحتاج إلى استخدام مواد مالئة سعرها يكون عالي مثل السيليكون أو البوليميرات الصناعية.

ومن الممكن أن يتم استخدام الشحوم الذاتية كمواد مالئة طبيعية

 ومع ذلك يمكن تقدير كلفة عملية تكبير الذكر من 5000 دولار أمريكي حتى 13000 دولار.

في النهاية يمكننا أن نقول بأن عملية تكبير القضيب أصبحت حقيقة وليست حلم في هذا الوقت لكن يجب أن نأخذ الوقت الكافي كي نأخذ قرار إجراء العملية وذلك كي نتجنب أية مضاعفات ومشاكل وكي نضمن رفع مستوى الحياة الجنسية لا هدمها.

 

زر الذهاب إلى الأعلى