الصحةالعلاجاتعلاج ضعف الإنتصاب

كيفية استخدام حبوب لجام مميزاتها وعيوبها

يبحث الكثير من الرجال عن أدوية معالجة للمشاكل الجنسية التي قد تحدث. ومن أكثر الأدوية التي انتشرت في الفترة الأخيرة حبوب لجام التي ساعدت في علاج الكثير من المشاكل.

ومن المعروف بأن أغلب أنواع الأدوية التي تعالج مشاكل الضعف الجنسي تتسبب في آثار جانبية غير مرغوب بها وبعضها يسبب أضرار.

كما أن لكل دواء طريقة محددة لتناوله وكي يأخذ الدواء مفعوله يحتاج إلى مرور بعض الوقت. حتى يمتصه الجسم ويعطي النتائج المنتظرة.

وموضوع مقالنا عن حبوب لجام وكل ما يتعلق بها من طريقة الاستعمال والآثار الجانبية لتناولها. فإذا كنت من الأشخاص الذين يرغبون بتناول هذه الحبوب ننصحك بإكمال القراءة.

حبوب لجام:

من أشهر الأدوية التي تساعد على حل مشكلة تأخير القذف عند الرجال. بحيث أثبتت هذه الحبوب فاعليتها من خلال تأخير القذف لمدة ساعة ونصف تقريباً.

حيث أن الاسم العلمي للمادة الفعالة المتواجدة في الحبوب هي الدابوكستين. والمهمة الأساسية لمادة الدابوكستين هي تثبيط عمل مادة السيروتونين التي يتم إفرازها وإطلاقها خلال العلاقة الحميمية.

اقرأ أيضاً: أسعار حبوب منع الحمل في الصيدليات

ويتم تسمية السيروتونين أيضاً بهرمون السعادة بذلك يتم تأخير حدوث القذف بالتالي الحصول على السعادة المطلوبة عند القيام بالعلاقة الجنسية.

الزمن اللازم لظهور مفعول حبوب لجام:

إن الزمن اللازم لظهور تأثير هذه الحبوب يختلف من شخص لآخر. حيث أن كل جسم يمتص هذه المواد بسرعة مختلفة لكن بشكل عام يمكن أن تظهر آثار هذه الحبوب بعد تناولها بساعة أو ساعتين.

كيفية استخدام حبوب لجام:

عند الرغبة في استخدام هذه الحبوب فيجب اتباع طريقة محددة وواضحة لتناول الحبوب. وذلك من أجل الحصول على أقصى استفادة ممكنة.

وهذه الطريقة بسيطة جداً هي تناول قرص واحد ذو وزن 30 مليجرام قبل القيام بالعلاقة الجنسية بساعتين ويمكن زيادة الجرعة إلى 60 مليجرام. لكن يجب الانتباه إلى أنه لا يسمح بتناول أكثر من قرص واحد في ال 24 ساعة أي يوم واحد لأن ذلك سيكون ضار جداً.

كما أن الاستمرار في تناول هذا الدواء لن تكون آثاره جيدة لأن الشخص. سيكون أكثر عرضة لظهور الآثار الجانبية عليه كما قد يتسبب ذلك بالكثير من الأضرار.

الآثار الجانبية للحبوب:

إن هذه الحبوب لا تناسب الجميع ولا يمكن تناولها من قبل أي شخص لأنه حتى الشخص السليم. قد يتعرض لكثير من الأعراض الجانبية المؤذية حيث أن أبرز هذه الأعراض:

1- الشعور بصداع شديد.

2- الشعور بالقلق وعدم الاستقرار.

3- عدم القدرة في الحفاظ على انتصاب العضو الذكري بشكل متواصل.

4- الشعور بألم شديد ومزعج في المعدة.

5- كما قد يحدث مشاكل في الهضم مثل الإسهال الشديد ومن المحتمل حدوث إمساك مزعج بدرجة كبيرة.

6- الشعور بحالة غثيان والرغبة في التقيؤ.

7- كما قد يشعر الشخص الذي يتناول هذه الحبوب ببعض الانتفاخ.

8- وقد يحدث حالة من التنميل والوخز في الجلد.

9- كذلك قد يحدث تعرّق لدرجة الإفراط.

10- كما قد يشعر الشخص بحدوث احتقان في الأنف.

11- ويجد الشخص صعوبة في التركيز وفهم كل شيء من حوله.

12- أيضاً قد يعاني الشخص من ارتفاع في الضغط وتحدث حالة ارتجاف.

13- كما أنه من الممكن الإصابة بحساسية مفرطة من أحد مكونات الحبوب.

14- وقد تحدث حالة عدم وضوح في الرؤية أو اضطراب في السمع مع سماع صفير في الأذن.

إجراءات متبعة لتخفيف الآثار الجانبية:

يمكن أن يتم اتباع بعض الإجراءات التي تساعد في التخفيف من الآثار الجانبية التي قد تنتج عن تناول الدواء وهذه الإجراءات هي:

1- أن يتم تناول الحبة من دواء لجام مع كأس كبير من الماء.

2- كما يجب تجنّب تناول دواء لجام في حالات الجفاف التي يفقد فيها الجسم الكثير من الماء. لأن هذا قد يعرض الشخص للخطر بالإضافة إلى احتمال ظهور الأعراض الجانبية بمعدل أكبر.

3- في حال كان الشخص قد خسر كمية كبيرة من الماء خلال ال4  أو 6 ساعات السابقة. فمن الأفضل عدم تناول دواء لجام حيث أن حالات التعرّق الشديدة نتيجة ممارسة مجهود ما تتسبب في فقدان الجسم الكثير من الماء ومن الأفضل عدم تناول دواء لجام في هذه الحالة.

4- في حال كان الشخص قد عانى من مرض ما سبب له ارتفاع في درجة الحرارة أو سبب له حالة اسهال سيكون من الأفضل عدم تناول دواء لجام.

الحالات التي يمنع فيها تناول حبوب لجام:

قبل تناول حبوب لجام يجب مراجعة طبيب يعاين حالة الشخص. ويقوم بإجراء الفحوصات اللازمة له بحيث يجب التأكد من أن الشخص لا يملك أي من الحالات الصحية التالية:

1- يمنع تناول الدواء بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من فرط حساسية تجاه أحد مكونات الحبوب.

2- كما يمنع تناول هذه الحبوب بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من مشاكل في القلب. أو مشاكل تتعلق في عمل القلب بشكل عام.

3- كذلك يجب الحذر من حدوث تداخلات دوائية على سبيل المثال. الأشخاص الذين يتناولون الترامادول يتم منعهم منعاً باتاً تناول هذا الدواء.

4- كما أن تناول أدوية الصداع النصفي تتعارض مع هذا الدواء. ويمنع تناول هذه الحبوب بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون أدوية خاصة بالصداع النصفي.

5- ويتعارض الدواء مع مجموعة الأدوية التي يتم وصفها من أجل معالجة الاكتئاب.

6- كما يوجد أيضاً تعارض بين دواء لجام والأدوية التي يتم تناولها من أجل معالجة الفطريات.

7- كذلك يجب عدم اجتماع دواء اللجام مع الأدوية التي تعالج نقص المناعة. لأن هذا الاختلاط الدوائي ينتج عنه الكثير من المشاكل.

مميزات وعيوب حبوب لجام:

يمتلك هذا النوع من الأدوية عدة صفات منها إيجابية ومنها سلبية. بحيث يجب الحذر عند استخدام هذه الحبوب بشكل كبير والأفضل استشارة طبيب مختص قبل البدء بتناول الدواء.

المميزات:

1- إن مكونات هذه الحبوب تتميز بأن الجسم قادر على امتصاصها بدرجة كبيرة مع القدرة على الوصول لتركيز عالي في الجسم. خلال مدة قليلة نسبياً بالإضافة إلى استمرار تأثير هذه الحبوب لمدة مناسبة تصل إلى الساعة والنصف.

2- كما يتميز دواء لجام بأن تأثيره يظهر من أول مرة يتناوله الشخص. بالتالي يمكن أن يتم استخدامه بحسب الحاجة فقط ولن يكون جيدا أن يتم استخدامه بشكل مستمر ومتواصل.

3- ومن مميزات دواء لجام أنه يملك مرونة في طريقة تناوله. حيث يمكن تناوله قبل الأكل أو بعد الأكل وذلك بحسب رغبة الشخص.

4- أما الميزة الرائعة في دواء لجام فهي قدرته على جعل العضو الذكري ينتصب ودون إحداث أي ألم. وذلك بعكس الأدوية التي تنتشر في الأسواق وفي أغلب الحالات تتسبب بألم عند حدوث الانتصاب.

عيوب حبوب لجام:

إن دواء لجام مثله مثل كل الأدوية لديه سلبيات وعيوب عديدة يجب الحذر منها قدر الإمكان وهذه العيوب هي:

1- تؤثر هذه الحبوب بشكل مباشر على الأشخاص الذين يعانون من أمراض القلب واضطرابات في ضغط الدم.

2- كما يلعب دور سلبي لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات نفسية ومرض اكتئاب. حيث أن تناول دواء لجام بالنسبة لهؤلاء الأشخاص يزيد من معدل القلق لديهم ويرفع معدل الاضطرابات.

3- بالإضافة إلى أن دواء لجام يتعارض مع الكثير من أنواع الأدوية. لهذا السبب في حال كان الشخص يتناول نوع معين من الدواء يجب أن يستشير الطبيب من أجل التأكد أن تداخل دواء لجام مع دوائه لا يسبب أي مشاكل.

مواصفات دواء لجام بشكل عام:

توجد مواصفات عامة لهذا الدواء بحيث يجب الإطلاع عليها قبل البدء بتناوله وهذه المواصفات هي:

1- إن المنتج غير طبيعي حيث أن مكوناته تم تصنيعها في المختبرات وليست مستخلصة من الطبيعة.

2- المنتج يعالج مشكلة سرعة القذف التي تتسبب في عدم الحصول على المتعة والسعادة بشكل كافي من العلاقة الحميمية.

3- يوجد سلبية مهمة في هذا الدواء وهي أن دواء لجام لا يعالج مشكلة ضعف الانتصاب.

4- كما أن دواء لجام غير مسموح تناوله من قبل الأشخاص الذين يعانون من مرض في القلب أو الأشخاص الذين لديهم ضغط دم غير مستقر.

5- يمكن الحصول على المنتج في الصيدليات فهو من الأدوية المرخصة والتي يتم تداولها في الصيدليات.

6- لا يعتبر المختصون دواء لجام من الأدوية الآمنة على الجسم والصحة. لهذا السبب ينصح دوماً باستشارة طبيب مختص يكون على اطلاع بحالة المريض كاملة من أجل التأكد بأن الدواء مناسب للمريض أو لا.

قد يعجبك : دواعي استخدام حبوب هيروكس وآثارها الجانبية

الحذر من استخدام الدواء في الحالات التالية:

توجد بعض الحالات التي يجب الحذر فيها عند إستخدام دواء لجام وهذه الحالات هي:

1- بالنسبة للأشخاص الذين يتناولون الكحول فيجب أن يحذروا من تناول الدواء.

2- إن حبوب لجام تساعد في التغلب على مشكلة القذف المبكر لكن في البداية. يجب أن يتم تشخيص المشكلة من قبل طبيب مختص فالبعض يعتقد بأنه يعاني من هذه المشكلة. لكن هذا لا يكفي بل يجب أن يتم تشخيص المشكلة من قبل مختص.

3- كما يجب الحذر في حال كان الشخص قد تناول أدوية مخدرة أو الأدوية التي تساعد على النوم.

4- بالإضافة إلى أنه يجب الحذر في حال كان الشخص يعاني من اضطرابات في الكلى.

5- وفي حالات حدوث نزيف أو جلطات يجب استشارة طبيب بشكل مسبق للتأكد من أن الدواء مناسب.

6- بالإضافة إلى أن الدواء قد لا يكون مناسب للأشخاص الذين يعانون من حساسية لمجموعة من المواد السكرية مثل اللاكتوز.

طريقة تخزين حبوب لجام:

لا يجب أن يكون تخزين هذا الدواء عشواي بل يجب الحذر دوماً عند تخزين أي نوع دواء والحرص على اتباع الإجراءات التي يوصى بها وهذه الإجراءات هي:

1- يجب أن يتصف المكان الذي سنحتفظ فيه بالدواء بأنه جاف وبارد. بحيث لا تزيد درجة الحرارة عن 30 درجة مئوية وإلا يفسد الدواء ويتلف.

2- كما يجب الحرص على بقاء الدواء بعيد عن أيدي الأطفال. حيث أن الطفل قد يتناول هذا الدواء ويتسبب له بالكثير من المشاكل.

3- ويجب الحذر أيضاً عند التخلص من الدواء بحيث من الخطأ التخلص منه في مياه الصرف الصحي أو رمي الدواء في النفايات المنزلية وسيكون من الأفضل أن يتم سؤال صيدلي مختص عن طريقة التخلص من دواء لجام.

تحذيرات دوائية:

ينصح الأخصائيون بأنه في حال تناول دواء لجام فيجب انتظار مدة 7 أيام قبل تناول أحد أنواع الأدوية التالية:

1- الأدوية التي يتم استخدامها من أجل معالجة الفطريات مثل الكيتوكونازول والاتراكونازول هذه الأدوية التي يتم اعتبارها مضادة لكثير من أنواع الفطريات.

2- كما يجب الحذر في تناول تليثرومايسين لأنه قد يحدث تتداخل بينه وبين مكونات دواء لجام.

3- بالإضافة إلى أدوية ريتونافير وساكيونافير مع اتازافير.

4- كما يجب الحذر عند تناول الأدوية التي يتم وصفها من أجل علاج أمراض الاكتئاب بشكل خاص و أدوية الأمراض النفسية بشكل عام.

5- ويجب الانتظار لمدة أسبوع كامل قبل تناول الأدوية التي تكون مضادة للالتهابات غير الستيروئيدية.

6- بالإضافة إلى أدوية الذبحة الصدرية وارتفاع ضغط الدم مثل الديلتيازيم والفيرياباميل.

7- ويجب الانتباه أيضاً عند تناول أدوية تضخم البروستات والأدوية التي تساعد في علاج مشكلة ضعف انتصاب العضو الذكري.

تجارب مستخدمي دواء لجام:

من أجل التأكد من فعالية أي دواء أو منتج سيكون من المفيد الاطلاع على تجارب أشخاص قاموا باستخدام المنتج ولهذا السبب سيكون جيد الاطلاع على تجارب بعض الأشخاص لحبوب لجام.

حيث يتواجد أحد الأشخاص الذي قام بتجربة حبوب من دواء لجام، حيث كان يتناول حبوب عيار 30 ميلي جرام ولاحظ الفرق في معالجة سرعة القذف.

بالإضافة إلى أنه كان راضي عن السرعة التي برزت خلالها نتائج الدواء، فقد شعر بتحسن كبير لأنه تخلص من مشكلة القذف السريع التي كانت تسبب له إحراج في العلاقة الزوجية وكانت تعيقه من الحصول على المتعة الكافية خلال العلاقة.

كما يقول هذا الشخص أنه من أبرز العيوب في دواء لجام أن تأثيره يختفي بمجرد التوقف عن تناوله وهذا الأمر مزعج بدرجة كبيرة.

أسئلة شائعة:

كم يستمر مفعول حبوب لجام؟

يتساءل العديد من الناس عن المدة التي يستمر فيها مفعول دواء لجام حيث تم تقدير هذه المدة بين الساعة والساعتين، ولهذا السبب يوصي الأطباء بتناول هذا الدواء قبل القيام بالعلاقة الزوجية وذلك خلال فترة تتراوح بين الساعة والثلاث ساعات.

متى ينتهي مفعول حبوب لجام؟

إن مفعول هذا الدواء لا يدوم فترة طويلة فهو ذو تأثير مؤقت بالإضافة إلى أن المفعول لا يختفي بشكل مفاجئ إنما ينخفض بشكل تدريجي بالتزامن مع انخفاض ترميز هذا الدواء في الجسم.

حيث يبدأ هذا الانخفاض بعد مرور ساعتين إلى ثلاث ساعات وينتهي مفعوله تماماً بعد مرور ما يقارب ال 20 ساعة لكن أثر الدواء في الجسم يبقى مدة أطول حتى يتم استقلابه.

لهذا السبب يجب الانتظار مدة أسبوع قبل تناول أنواع الأدوية التي قد تسبب تداخلات مع دواء اللجام وهذا التداخل يتسبب بمشاكل خطيرة.

هل حبوب لجام تضعف الانتصاب؟

إن تأثير دواء لجام على عملية انتصاب العضو الذكري غير مثبتة بالإضافة إلى اختلاف تأثير تجارب الأشخاص لدواء لجام على الانتصاب.

فالبعض وجد بتحسن عملية انتصاب العضو الذكري لديه وقد تم تعليل ذلك بأنه نتيجة طبيعية لتحسن نفسية المريض في حين أن بعض الرجال لاحظوا ضعف في عملية انتصاب العضو الذكري لكن لا يوجد أي دليل مثبت على أن دواء لجام هو السبب في ذلك.

اقرأ المزيد : كيفية استخدام حبوب إريك

في النهاية يمكن القول بأن استخدام حبوب لجام لا يمكن أن يتم تناولها بشكل عشوائي وإلا سيحدث مشاكل صحية خطيرة قد تقتل الشخص في بعض الحالات.

بل يجب استشارة طبيب مختص بدوره يقوم بوصف وإجراء تحاليل وفحوصات طبية تكشف حالة المريض بشكل دقيق وبناء على ذلك يتم تقدير الحالة وهل من المناسب تناول هذا الدواء من قبل الشخص أو لا كما يتم تقدير الجرعة المناسبة ويحدد الطبيب الطريقة الصحيحة لتناول حبوب لجام.

زر الذهاب إلى الأعلى