الصحةالعلاجات

متى يتم استخدام حبوب دوفاستون

تحدث مع السيدات بعض المشاكل الهرمونية التي تؤثر على الحمل وتضعفه. لهذا السبب يتم وصف أدوية مثبتة للحمل ومن أبرزها دواء الدوفاستون.

حيث يحتوي هذا الدواء على مشتقات البروجسترون الهرمون الأنثوي الذي في حال وجود خلل في مستوياته لن يثبت الحمل لدى المرأة.

وهنا يكون دور دواء دوفاستون في موازنة مستويات البروجيسترون والمساعدة في تثبيت الحمل. بالإضافة إلى أن هذا الدواء يساعد في معالجة الكثير من المشاكل التي قد تعاني منها المرأة بسبب وجود خلل هرموني.

وفي هذه المقالة سنتعرّف على كل ما يخص دواء دوفاستون و الأسباب التي يتم من أجلها وصف الدواء وموانع استخدام هذا الدواء. بالإضافة إلى الأعراض الجانبية لتناول هذا الدواء وغيرها من المعلومات التي من المهم معرفتها قبل تناول الدواء.

دواء دوفاستون:

الاسم العلمي لهذا الدواء هو ديدروجيستيرون حيث أن هذا الدواء يحتوي على مادة فعالة تعتبر من مشتقات الهرمون الأنثوي البروجسترون.

ويتم وصف الدوفاستون من أجل معالجة العديد من المشاكل ومن أبرزها المساعدة في تثبيت الحمل. حيث أنه من أبرز العوامل التي تسبب ضعف للحمل هي انخفاض مستوى هرمون البروجيسترون بالتالي يساعد الدوفاستون في تعويض هذا النقص.

اقرأ أيضاً: أفضل دواء للتخسيس وحرق الدهون 

أيضاً يتم وصف هذا الدواء من أجل التخفيف من آلام الدورة الشهرية. كما يساعد في تنظيم الدورة الشهرية.

بالإضافة إلى العديد من المشاكل الأخرى التي غالباً ما يكون سببها حالة عدم انتظام مستوى الهرمون الأنثوي البروجيسترون.

بذلك يكون دور دواء دوفاستون هو تنظيم مستويات البروجيسترون في الجسم. ومعالجة كافة المشاكل التي تنتج عن نقص أو عدم توفّر انتظام لمستويات هذا الهرمون في الجسم.

أسباب وصف دواء دوفاستون:

توجد عدة أسباب ومشاكل يتم وصف هذا الدواء من أجل معالجتها ومن أبرز هذه الأسباب:

1- عندما تعاني المرأة من اضطرابات في الطمث والدورة الشهرية. وعدم انتظام المواعيد الخاصة بالدورة الشهرية يتم وصف الدوفاستون.

2- كما يتم وصفه عندما تكون الدورة الشهرية عسيرة وفي حالات انقطاع الدورة الشهرية.

3- ومن الأسباب التي يتم عندها وصف الدوفاستون عندما تعاني المرأة من حالة نزيف في الرحم ويتم تشخيص هذا النزيف بأنه غير طبيعي.

4- كما يساعد هذا الدواء في معالجة بعض حالات العقم والنساء. اللواتي لديهن حالات إجهاض متكررة كما أنه يعالج الآلام التي قد تحدث في البطن عند وجود حمل مهدد بالإجهاض.

5- ويتم وصف هذا الدواء أيضاً في حالات غياب وانقطاع الدورة الشهرية بعد تناول الاستروجين.

6- ويساعد دوفاستون في معالجة حالات بطانة الرحم المهاجرة التي تعاني منها بعض النساء.

7- ويعالج أيضاً متلازمة ما قبل الدورة الشهرية وعدم وجود أي انتظام في فترات الحيض.

آلية عمل دواء دوفاستون:

إن المادة الفعالة الأساسية في هذا الدواء هي عبارة عن شكل من أشكال الهرمون الأنثوي البروجيسترون. ويتم اعتبار هده المادة هي الشكل الصناعي لهرمون البروجيسترون الأنثوي.

والمشاكل التي قد تظهر لدى بعض السيدات يكون سببها هو تواجد نقص في مستويات هرمون البروجيسترون. بحيث يعمل هذا الدواء على رفع وموازنة مستوى الهرمون الأنثوي في الجسم من أجل حل ومعالجة المشاكل التي قد تظهر لهذا السبب.

على سبيل المثال عندما يتم وصف هذا الدواء من أجل تثبيت الحمل فهو يساعد في تحضير الرحم ومنع حالات النزيف من الرحم بالتالي المساهمة بشكل فعال في تثبيت الحمل واستمراره حتى النهاية.

موانع استخدام دواء دوفاستون:

توجد بعض الحالات التي يمنع فيها استخدام هذا الدواء أو وصفه لأي سيدة لديها واحدة من الأمراض التالية:

1- السيدات اللواتي لديهن نزيف في المهبل ويكون هذا المزيف لم يتم تشخيصه بعد. حيث أن الدوفاستون يعالج النزيف الذي يحصل في الرحم ويكون تأثيره سلبي في الحالات التي يكون فيها النزيف في المهبل.

2- كما يمنع تناول هذا الدواء في حال كانت السيدة تعاني من مشاكل واضطرابات في الأوعية الدموية. فقد يحدث مشاكل عديدة بخصوص تخثر الدم في حال تم تناول الدواء.

3- من المعروف بأنه بعد حصول الجسم على فوائد أي دواء يبقى في الجسم حتى يتم التخلص منه عن طريق الكبد. بذلك عندما يت اجد اضطرابات في الكبد. لن يتمكن الجسم من التخلص من بقايا الدواء لهذا السبب من غير المناسب تناول الدواء من قبل الأشخاص الذين لديهم اعتلال حاد في الكبد.

4- كما يجب التأكد من أن الجسم لا يظهر أي حساسية تجاه أي مكون من مكونات الدواء بالتالي لن يكون من الجيد تناول هذا الدواء.

5- ومن غير المناسب تناول هذا الدواء من قبل السيدات اللواتي يعانين من مشاكل في تخثر الدم حيث أن تأثير الدواء في هذه الحالة سيكون سلبي بشكل كبير.

الأعراض الجانبية لتناول دواء دوفاستون:

توحد مجموعة من الأعراض الجانبية التي قد تظهر على السيدة التي تأخذ هذا الدواء ومن أبرز هذه الأعراض:

1- الشعور بصداع في الرأس وقد يترافق ذلك مع دوخة ويكون الوضع مزعج للغاية.

2- كما أنه قد يحدث شعور برغبة في القيء أو غثيان وهذا أيضاً قد يترافق مع دوخة.

3- ومن الممكن أن يتسبب هذا الدواء بالشعور بنفخة في البطن.

4- وقد يتم ملاحظة ردود فعل على الجلد مثل الشعور بحكة أو ظهور طفح جلدي.

5- يظهر في بعض الحالات تورّم في الثدي.

6- ويتسبب أيضاً تناول الدواء حالات نزف في أوقات غير أوقات الدورة الشهرية أي بين دورتين.

احتياطات تناول دواء دوفاستون:

عند تناول هذا الدواء يجب أن يتم الاطلاع على حالة المريض الصحية بشكل كامل. بحيث توجد بعض الحالات التي لا يناسبها تناول هذا الدواء أو أنه يجب أن يتم تناول الدواء وفق معايير خاصة ومن أبرز هذه الحالات:

1- يجب الحذر في حال كان المريض يعاني من حالة ارتفاعاً في ضغط الدم بحيث يجب استشارة اختصاصي في هذه الأمراض ليقدّر الجرعة الصحيحة الممكن تناولها.

2- والحذر واجب مع الذين يعانون من أمراض في القلب والأوعية الدموية.

3- كما أن تناول الدواء يجب ألا يكون عشوائي مع الأشخاص الذين يعانون من مرض الصرع وحالات الصداع النصفي.

4- وتناول الدواء من قبل مرضى السكري قد يقلل من قدرة الجسم على تحمل الغلوكوز.

5- الأشخاص الذين لديهم مرض الاكتئاب منذ مدة طويلة يجب الحذر في تناول الدواء من قبلهم.

6- والجرعات العالية من الدوفاستون يتم تناولها من قبل الأشخاص الذين هم أر عرضة لحالات الانصمام الذي يكون خثاري.

التداخلات الدوائية للدوفاستون:

تتعارض مكونات دواء دوفاستون مع بعض أنواع الأدوية لهذا السبب يجب استشارة طبيب وإخباره بأنواع الأدوية التي نتناولها  حيث أن أبرز الأنواع التي تتعارض مع الدوفاستون هي:

1- الحبوب التي يتم تناولها من أجل منع الحمل فهي تتعارض مع دواء دوفاستون الذي يساعد في تثبيت الحمل.

2- كما يتعارض الدوفاستون مع المضادات للتشنجات التي تحصل في الجسم.

3- ويتعرض أيضاً مع الأدوية التي تحتوي مادة الفينيتوين ومادة الكاربا مزايين الباربيتورات.

4- وقد يحدث تداخلات بين دواء الدوفاستون والأدوية التي يتم استخدامها لمعالجة السل أو العقاقير المضادة لهذا المرض.

5- ويتعارض مع بعض أنواع المضادات الحيوية و الريفامبين.

6- كما يوجد تعرض بين الدوفاستون ومجموعة العقاقير التي تعمل على تحفيز الأنزيمات الكبدية.

تخزين دواء الدوفاستون:

إن الشكل الدوائي للدوفاستون هو عبارة عن أقراص مغلفة بحيث تكون كمية المادة الفعالة  تصل إلى 10 ملغ.

أما بالنسبة لتخزين الدواء فإنه يتم حفظه في درجة حرارة الغرفة مع الحرص على إبعاده عن الرطوبة والحرارة ويجب أن يكون بعيداً عن متناول أيدي الأطفال لأن استخدامه من قبل الأطفال يكون مؤذي بدرجة كبيرة.

نصائح يجب أخذها بعين الاعتبار مع دوفاستون:

قبل استخدام هذا الدواء توحد مجموعة من النصائح التي يجب أن يتم أخذها بعين الاعتبار والاطلاع عليها قبل الإقدام على تناول الدواء وهذه النصائح هي:

1- إن تناول هذا الدواء يتم عن طريق الفم وذلك ممكن مع تناول الطعام أو بدون تناول الطعام فهو آمن.

2- من الأفضل أن يتم إخبار الطبيب في حال كانت المريضة تعاني من أمراض في الدم ومشاكل مثل الجلطات الدموية.

3- ويجب أيضاً إخبار الطبيب في حال كانت المريضة تعاني من مشاكل في الكلى أو أمراض في القلب كما يجب الحذر مع الأشخاص الذين يعانون من مرض الربو.

4- والنصيحة الأهم أنه يجب عدم قيادة السيارة لأن الدواء قد يتسبب بالغثيان والشعور بدوخة لهذا السبب لن تكون القيادة آمنة.

5- في حال تناول المريض جرعة زائدة عن الموصى بها من قبل الطبيب فيجب إعلام الطبيب بذلك من أجل اتخاذ الإجراء المناسب على الفور.

6- في حال نسي المريض تناول الجرعة في موعدها فيجب تناولها على الفور لكن عند نسيان الجرعة واقتراب موعد الجرعة التالية فالأفضل هو الاكتفاء بتناول الجرعة الجديدة دون مضاعفة الجرعات في وقت واحد.

7- كما يجب الحرص على عدم إيقاف تناول الدواء في حال شعرت المريضة أنها تتحسن بل يجب الالتزام دوماً بإرشادات الطبيب لأن إيقاف الدواء بشكل مفاجئ قد يتسبب بمشاكل ومضاعفات مزعجة وقد يتسبب ذلك بزيادة المشكلة المراد معالجتها.

قد يعجبك : ضعف الانتصاب: أفضل دواء لعلاج ضعف الانتصاب مع طبيبك

الجرعات الموصى بها بحسب الحالة المرضية:

إن الدوفاستون يتوفر على شكل أقراص وعلى شكل حقن عضلية. بحيث يتم وصف الشكل الدوائي المناسب حسب حالة المريضة وكمية الدواء يتم تقديرها حسب المشكلة المراد معالجتها وذلك على الشكل التالي:

1- معالجة مشاكل عسر الطمث:

في هذه الحالة يتم تناول قرصين في اليوم بحيث تتناول المريضة قرص كل 12 ساعة. وذلك من اليوم الخامس من الدورة الشهرية وحتى اليوم 25 من الدورة أو من الممكن تناول الدواء طوال فترة الدورة الشهرية.

2- معالجة النزيف غير المنتظم:

من أجل إيقاف النزيف المتكرر والذي يحدث في أوقات غير منتظمة يتم تناول قرص من دواء دوفاستون كل 12 ساعة ويجب الالتزام بالدواء لمدة تتراوح بين 5 أيام إلى 7 أيام.

وفي حال كان الهدف من الدواء هو تجنّب حدوث النزيف فيتم تناول قرص واحد كل 12 ساعة ابتداءً من اليوم 11 وحتى اليوم 25 من الدورة الشهرية.

3- معالجة انقطاع الطمث:

في هذه الحالة عادةً ما يتم وصف الدواء مع الأستروجين الذي يتم تناول حبة واحدة كل يوم منه ويتم تناول الدوفاستون. بشكل يومي حبة كل 12 ساعة من اليوم رقم 11 من الدورة الشهرية وحتى اليوم 25 من الدورة الشهرية.

4- معالجة مشكلة عدم انتظام الدورة:

في هذه الحالة يتم تناول قرصين في اليوم بحيث تأخذ المريضة قرص واحد كل إثنا عشر ساعة. وذلك من اليوم الحادي عشر وحتى اليوم الخامس والعشرين من الدورة الشهرية.

5- تجنب حدوث إجهاض:

في هذه الحالة يتم تناول أربعة أقراص مرة واحدة بعد ذلك يتم تناول قرص واحد كل 8 ساعات. حتى يتم الانتهاء من الأعراض التي تشير إلى حدوث إجهاض.

6- عند حدوث إجهاض متكرر:

في هذه الحالة يتم وصف هذا الدواء من أجل تجنب حدوث الإجهاض مرة ثانية. بحيث يتم تناول الدواء قرص واحد كل 12 ساعة حتى الوصول إلى الأسبوع العشرين من الحمل.

7- معالجة العقم:

في هذه الحالة يتم تناول قرص واحد بشكل يومي وذلك ابتداءً من اليوم الرابع عشر إلى اليوم الخامس والعشرين من الدورة الشهرية.

بحيث يتم تكرار هذا الإجراء لمدة ستة أشهر أي ستة دورات متتالية. وفي حال تم حدوث الحمل سيكون من الأفضل المتابعة في تناول الدوفاستون حتى الوصول إلى الأسبوع رقم عشرين من الحمل.

متى تظهر الدورة الشهرية بعد تناول الدوفاستون؟

تتحدث إحدى السيدات وتقول أنه بسبب عدم انتظام الدورة الشهرية لديها. قام الطبيب بوصف دواء دوفاستون وكان يجب عليها تناول الدواء لمدة 10 أيام.

وقد كانت تعتقد بأن الدورة ستظهر بعد هذه العشر أيام حيث كانت هذه السيدة قلقة من غياب الدورة.

وقد جاء رد الطبيب المختص بأن الدورة الشهرية تظهر بعد الانتهاء من تناول الدواء بأربعة إلى عشرة  أيام لهذا السبب لا داعي للقلق.

هل حبوب دوفاستون توقف نزيف الحمل؟

إن دواء دوفاستون يحتوي على مادة فعالة هي ديدروجستيرون وهو من أشكال الهرمون الأنثوي البروجيستيرون الذي يتواجد بشكل صناعي.

بحيث يفيد هذا الشكل الصناعي للهرمون الأنثوي في تثبيت الحمل من خلال إيقاف النزيف الذي يحصل في الرحم. بسبب وجود نقص في هرمون البروجيسترون وإهمال هذا النزيف يسبب الإجهاض في النهاية.

لهذا السبب يتم وصف الدوفاستون من أجل موازنة مستويات الهرمون الأنثوي وإيقاف النزيف الرحمي بالتالي تثبيت الحمل.

هل حبوب دوفاستون توقف الدورة؟

تعتقد بعض النساء بأن الدواء يتسبب بإيقاف الدورة الشهرية والطمث وتخشى السيدات من غياب الدورة.

بعد تناول الدوفاستون لكن يجب عدم القلق لأن الدورة تظهر بعد الانتهاء من تناول الدواء بحوالي 3 إلى 7 أيام وأقصى حد هو 10 أيام. وذلك بعد تناول آخر حبة من دواء دوفاستون وفي حال مضى 10 أيام ولم تظهر الدورة الشهرية فيجب مراجعة الطبيب من أجل معرفة الأسباب الحقيقية التي تقف وراء ذلك.

متى استخدم حبوب دوفاستون بعد الدوره؟

يمكن استخدام الدوفاستون ابتداءً من اليوم الرابع عشر من الدورة الشهرية. بحيث تتناول المريضة أقراص 10 ملغ أو 20 ملغ بشكل يومي ويمكن الاستمرار بتناول الدواء.

حتى ابتداء اليوم الأول من الدورة الشهرية الجديدة بحيث يمكن تكرار هذا الإجراء لمدة ثلاثة أشهر أي ثلاث دورات متتالية.

اقرأ المزيد: ضعف الانتصاب: أفضل دواء لعلاج ضعف الانتصاب مع طبيبك

في الختام يجدر بنا التأكيد على أن كافة المعلومات التي وردت في هذه المقالة عن دواء دوفاستون هي صحيحة. لكن يجب مراجعة الطبيب قبل استخدام هذا الدواء وذلك لأن حالة كل شخص تختلف عن الآخر بالتالي توحد بعض الحالات التي لا يناسبها هذا الدواء على الإطلاق وتوجد حالات أخرى يجب تحديد كمية الجرعة المناسبة من الدواء من قبل طبيب مختص مطلع على حالة المريض عدا عن أن مواعيد الدواء وكميته يتغير بحسب المشكلة التي نرغب بمعالجتها.

Back to top button