طب الذكورة والمسالك البوليةعلاج ضعف الإنتصاب

5 طرق طبيعية لعلاج ضعف الانتصاب – الأعراض و الأسباب

 ما هو ضعف الانتصاب وعلاجه؟

ضعف الانتصاب من أكثر الأمراض الجنسية شيوعاً، فهو نوع من اضطرابات الأداء الجنسي أي عدم القدرة على تحقيق الإنتصاب أو المحافظة عليه خلال الممارسة الجنسية.

وهي مشكلة متكررة ومستمرة ويوجد هناك العديد من العوامل التي تسبب حدوث هذه الظاهرة عند الرجال منها:

  • وجود مشاكل في العلاقة الزوجية.
  • مشاكل في القلب أو تناول أدوية .
  • ضغط نفسي.
  • مرض السكري.
  • الإصابة بارتفاع ضغط الدم.

كيف يحدث الانتصاب عند الرجل ؟

يتم حدوث الانتصاب بسبب تضاعف الدورة الدموية في القضيب تقريباً من عشرة إلى عشرين ضعفاً وذلك بعد التعرض لإثارات جنسية.

حيث إن المثيرات الجنسية تعمل على تنبيه الدماغ مما يجعل الجسم يفرز بعض المواد والهرمونات بكثرة إذ إن هذه الهرمونات والمواد تحفز نشاط الدورة الدموية في القضيب.

مما يؤدي إلى ضخ الدم بكميات أكبر إلى العضو الذكري، بعد ذلك يحتبس الدم داخل القضيب حتى حدوث القذف وبهذا تكون قد حدثت عملية الانتصاب وتستمر طيلة فترة الممارسة الجنسية .

ماهي علامات ضعف الإنتصاب؟

إن عدم القدرة على الانتصاب ليست دليل على ضعف الانتصاب فحسب، بل أيضا يشير طول الفترة الزمنية التي يكون فيها الرجل قادراً في المحافظة على الانتصاب أثناء الممارسة الجنسية.

إضافة إلى المشكلات ذات الصلة بالقذف المبكر والمتأخر وعند استمرار أي من هذه المشكلات لمدة زمنية من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع فعليك أن تحجز موعد لدى الطبيب من أجل تشخيص الحالة وعلاجها.

علاج ضعف الانتصاب بطرق طبيعية:

هناك الكثير من الرجال ممن يفضلون العلاجات الطبيعية، حيث أكدت الأبحاث أن هناك بعض العلاجات الطبيعية من الممكن أن تعمل على علاج ضعف الانتصاب وتحسين أعراضه تعرف عليها فيما يلي:

1 نبتة الجنسنج Panax ginseng

تعتبر من النباتات المعمرة لها جذور لحمية، تتميز بخواص علاجية حيث يتم استخدام جذورها في صناعة الأدوية، كما أنه يتم استخدامها في علاج المشاكل الجنسية لذلك تدعى ب الفياجرا العشبية، فقد أثبتت الدراسات فعاليتها في علاج ضعف الانتصاب.

وخصوصاً مركب جنسنوسايدس (Ginsenosides) الذي يساعد على تحسين الانتصاب، وغالباً هذه النبتة تكون أكثر فعالية للأشخاص الذين يوجد لديهم نسبة مرتفعة من الدهون في الدم ومتلازمة التمثيل الغذائي.

حيث إن هذه النبتة تعمل كمضاد للالتهابات وتحسن تدفق الدم كما أنها تعمل على  تحسين وظائف الرئة وغيرها من الأمراض التي تسبب حدوث الضعف الجنسي.

2 هرمون الديهيدرو إيبي أندروستيرون(Dehydroepiandrosterone):

يعــتبر هرمون طبيعي إذ إنه ينتج من الغدة الكظرية، كما أن من الممكن تحويله إلى هرموني الاستروجين والتستوستيرون في الجسم، وقد أثبتت الدراسات أن هناك العديد من الرجال الذين يعانون من ضعف الانتصاب.

هم أكثر عرضة لانخفاض مستويات هرمون الديهيدرو إيبي أندروستيرون إذ إنهم يتلقون مكملات غذائية من هذا الهرمون (DHEA)  كانوا أكثر احتمالاً لتحقيق الانتصاب وأكثر قدرة في الحفاظ عليه،

لذلك تم تحديد هذا الهرمون خيار لعلاج ضعف الانتصاب للرجال المصابين بمرض السكري.

3 علاج بالثوم:

يعد الثوم علاج مفيد لضعف الانتصاب حيث يعمل كمطهر فعال ويعزز المناعة والصحة الجنسية.

في حين أن هناك بعض الدراسات من جامعة ألاباما في برمنجهام قد أثبتت احتواء الثوم على مادة البولي سلفيد، إذ إنها تعمل على استرخاء الأوعية الدموية وعلى تخفيض ضغط الدم.

مما يؤدي إلى تحسين الدورة الدموية التي تتحكم في العملية الجنسية بشكل غير مباشر، كما أن الأليسين ( وهو مركب حيوي في الثوم) يعمل على تحسين تدفق الدم وبالتالي من الممكن أن يساعد في علاج ضعف الانتصاب.

إذ إنه من الممكن أن يمضغ الرجل ثلاثة أو أربعة فصوص من الثوم كل يوم وأيضا يتناول خبر الثوم مع الحبوب الكاملة الذي يساعد على إنتاج الحيوانات المنوية.

4 علاج بالعسل:

يعتبر التدخين أحد أسباب ضعف الانتصاب ولقد أثبتت العديد من الدراسات التأثير الوقائي للعسل ضد التأثير السلبي للتدخين المسبب في ضعف الانتصاب للسلوك الجنسي والخصوبة عند ذكور الفئران.

كما أثبتت أن جرعة عسل بمقدار 1.2جرام / كيلو جرام من وزن الجسم كل يوم قد جعلت نسبة تحقيق الانتصاب الكامل لدى الفئران التي تعرضت لدخان السجائر مرتفعة، مما أدى إلى ارتفاع مؤشرات التزاوج والخصوبة لدى الفئران التي تم تعريضها للتدخين.

هذا ما أثبت التأثير الوقائي للعسل ضد آثار التدخين الضارة للذين يعانون من ضعف الانتصاب.

5 علاج ضعف الانتصاب طبيعيا بعصير الرمان:

وهو أحد الوصفات الطبيعية لعلاج ضعف الانتصاب، فهو من أحد مضادات الأكسدة القوية الذي يساعد في تقوية الانتصاب.

إذ إنه يوجد بعض المواد المؤكسدة التي تسبب ضعف في تدفق الدم إلى كافة أجزاء الجسم من بينها نسيج العضو الذكري، لذلك ينصح بشرب عصير الرمان من أجل علاج ضعف الانتصاب بطريقة طبيعية وتقوية الصحة الجنسية.   

علاج ضعف الإنتصاب من خلال تغيير نمط الحياة:

إضافة للوصفات الطبيعية التي تحدثنا عنها سابقاً، عليك أن تنتبه إلى بعض الأمور مثل تغيير العادات ونمط حياتك اليومي الذي من الممكن أن يساعدك في الوقاية من ضعف الانتصاب مثل:

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم:

حيث تساعد الرياضة على تحسين تدفق الدم إلى  كافة أنحاء الجسم، الذي يعد أمر مهم لصحة وقوة القضيب فمن الأفضل أن تنتظم في ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي وخصوصاً تمارين كيجل التي تساعد على تقوية عضلات الحوض عند النساء والرجال.

  • تناول الأطعمة الصحية: 

 من المعروف أن الطعام له تأثير كبير في المحافظة على الصحة الجنسية عند الرجال منها علاج ضعف الإنتصاب، ومن أهم الأطعمة للصحة الجنسية هي الخضراوات والفواكه وأيضاً تلك الأطعمة الغنية بالأوميجا مثل المأكولات البحرية والمكسرات والأفوكادو.

  • أقلع عن التدخين:

ذكرنا سابقاً تأثير التدخين السلبي على الجسم وخطورته على الصحة الجنسية، حيث يعمل التدخين على إعاقة تدفق الدم بشكل طبيعي و ارتفاع نسبة الإصابة بأمراض خطيرة من الممكن أن تؤثر على الصحة الجنسية مثل أمراض الشرايين والقلب وضغط الدم والسكري.لذلك عليك اتباع عدة خطوات تساعدك في الإقلاع عن التدخين والتي تتمثل بدايتها بالإرادة القوية من أجل التوقف عن عادة التدخين.

  • الحد من التوتر:

يعمل التوتر إلى إعاقة تدفق الدم بشكل طبيعي في الجسم، لذا عليك أن تبتعد عن الأسباب التي تؤدي إلى التوتر مثل التعب في العمل والمشاكل اليومية التي تؤثر على الصحة الجنسية.

إذ عليك أن تأخذ راحة من عملك وتبتعد عن مصادر التوتر والقلق وعليك أن تقوم بممارسة تمارين اليوغا والتنفس العميق الذي يساعد في التغلب على التوتر وعلاج ضعف الانتصاب.

  • استمر في ممارسة العلاقة الجنسية:

 إن إصابتك بضعف الانتصاب لاتعني أن تتوقف عن ممارسة الجنس بل عليك أن تستمر في العلاقة الحميمية وذلك من أجل تحسين تدفق الدم إلى العضو الذكري ولزيادة الرغبة الجنسية لذا من الممكن أن يكون هذا علاج لضعف الانتصاب.

  • يجب عليك أن تحصل على قسط كاف من النوم:

إن قلة النوم تؤدي إلى التأثير السلبي على الصحة الجنسية وبالتالي إلى ضعف الانتصاب، إذ تنخفض نسبة هرمون التستوستيرون نتيجة قلة النوم حيث إن النوم الجيد يضمن لك أن تحصل على الطاقة اللازمة لتمارس أنشطتك اليومية المختلفة من بينها العلاقة الحميمية بين الزوجين.

  • الحفاظ على الوزن الصحي: 

من المحتمل زيادة الوزن أن تؤدي إلى الإصابة بالضعف الجنسي، إذ إن بعض الرجال التي تحتاج إلى صحة جيدة قد تشعر بالتعب أثناء الممارسة الحميمة، و كذلك السمنة تؤدي إلى العديد من الأمراض مثل أمراض السكري والقلب وارتفاع ضغط الدم ، إذ إن هذه الأمراض لها أثر على الصحة الجنسية.

كيف يتم علاج ضعف الانتصاب النفسي؟

من الممكن أن يتم علاج ضعف الانتصاب من خلال عدة طرق  منها العلاج النفسي حيث يساعد هذا العلاج في التخلص من التوتر والقلق الذي يؤدي إلى الضعف الجنسي، ويتضمن العلاج النفسي عدة طرق من الممكن أن تساعد في علاج ضعف الانتصاب النفسي منها مايلي:

١.استشارة طبيب نفسي:

تساهم هذه الاستشارة في تحديد أسباب القلق والتوتر الأساسية، مما يؤدي إلى سهولة علاجها والتحكم فيها.

٢. العلاج النفسي الديناميكي:

يساهم هذا العلاج في تحديد السبب الجذري لضعف الانتصاب وذلك عن طريق إظهار محتوى اللاوعي لنفسية المريض.

٣.العلاج الجنسي:

يهدف هذا العلاج إلى اكتساب الشعور بالمتعة ، لأنه يهدف إلى تقليل عوامل التوتر من خلال تحقيق حياة جنسية أكثر أمانًا.نسخ

٤.علاج القلق الجنسي:

يساعد هذا العلاج في تخفيف المخاوف والاضطرابات النفسية التي تواجه الشخص بعد ذلك يعالج الطبيب المشاكل العاطفية وإيجاد الحلول، هذا ما يساعد المريض على الاسترخاء والتخلص من التوتر.

٥.العلاجات البديلة:

تساعد هذه العلاجات في التخلص من القلق والتوتر فهناك عدة علاجات بديلة تستخدم في علاج ضعف الانتصاب منها:

ممارسة التأمل،ممارسة تمارين اليوغا، تقنيات الاسترخاء،علاج الوخز بالإبر.

 كيفية الوقاية من ضعف الانتصاب:

  1. إياك أن تسمح لنفسك أن يزيد وزنك، وذلك لأن العامل الرئيسي وراء الكثير من الحالات الصحية هو زيادة الوزن، بالتالي عليك تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم.
  2. عليك الالتزام بتعليمات الطبيب حول تناول أي أدوية تم وصفها لك وهكذا تكون قد عالجت الحالات الصحية الكامنة وعند حدوث أي اضطرابات على الفور قم بطلب العناية الطبية، إذ إن على الأشخاص المصابون بهذه الحالات الكامنة عدم البحث عن الأدوية دون الرجوع إلى الطبيب أولاً.
  3. على مسؤوليتك أن تمارس الرفاهية العقلية من خلال تجنب المشكلات التي تسبب لك الشعور بالقلق الزائد والمواقف التي تسبب الإجهاد.
  4. ابحث عن حلول لأية مشكلة في العلاقة وذلك عن طريق تطوير التفاهم المتبادل بدرجة كبيرة عن طريق المحادثات المنتظمة وأن تساعدان بعضكما البعض في التخلص من أية صعوبات.

 الخلاصة:

إن من أكثر الأخطاء الشائعة بين المرضى هي اعتقادهم بأن ضعف الانتصاب هو مشكلة ذات تأثير على الحياة الجنسية فقط، مما يجعلهم يتساهلون في التعامل معها وخاصةً المرضى غير المتزوجين من كبار السن.

حيث إنه من الممكن أن يكون ضعف الانتصاب مؤشراً على وجود مرض أو خلل في الجهاز الدوري بشكل عام، ومن الممكن أن يسبب إهمال المرض إلى تطورات سيئة منها حدوث الذبحات الصدرية أو فشل في الدورة الدموية.

لذلك ليس صحيحاً أن يتم تصنيف ضعف الانتصاب كمشكلة جنسية فقط.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى